نشر: 11 أكتوبر 2018

المجلس الاقليمي شريك في مشروع دار الفتاة

أشرف السفير الياباني  صباح اليوم الخميس 11 أكتوبر بمدينة زاكورة، على تدشين مركز “دار الفتاة” الذي جرى إنجازه في إطار شراكة بين المجلس الاقليمي لزاكورة والجمعية النسائية للتنمية والتضامن بزاكورة والسفارة اليابانية بالمغرب.

.وقد حضر حفل الإفتتاح كل من عامل إقليم زاكورة ورئيس المجلس الإقليمي الى جانب  رؤساء المصالح الخارجية والأمنية لعمالة زاكورة وفعاليات سياسية جمعوية وتربوية بالإقليم.

وحسب رئيسة الجمعية السيدة مجيدة شهيد فان هذا المشروع النموذجي  يهدف هذا المشروع النموذجي إلى المساهمة في محاربة الهدر المدرسي في صفوف الفتيات خاصة الوافدات من المناطق البعيدة والمعزولة ، وتوفير بنيات استقبال تستجيب للشروط المنصوص عليها في القانون 14.05 للتعاون الوطني المنظم لمؤسسات الاستقبال دار الطالب والطالبة.

 المركز مجهز بأحدث التجهيزات لاستقبال ما يناهز 64 تلميذة مكون من قاعة للمطالعة وقاعة للإطعام وغرف للنوم، بالإضافة إلى فضاء رحب سيتم استغلاله للاستجابة للحاجيات المستقبلية من قبيل الملاعب الرياضية وقاعات العروض والخزانة.

بدوره عبر السفير الياباني عن أهمية هذا المشروع الذي حظي بتمويل جزئي من طرف الحكومة اليابانية في إطار برنامجها الخاص بالمساعدات غير القابلة للاسترداد والموجهة للمشاريع الصغرى المحلية ، والتي تهدف إلى المساهمة في تحقيق الأمن البشري.

وأضاف “تاكوجيهاناتاني” الذي يزور زاكورة لأول مرة، إن هذا المشروع يعكس ثمرة التعاون ما بين اليابان والمغرب والعلاقات ضاربة في التميز والعمق، تجسدها أكثر من ثلاثين سنة من علاقات التعاون المنتظمة والمثمرة، والتي ساهمت إلى حدود اليوم في إنجاز  ومواكبة العديد من برامج التنمية الاقتصادية والاجتماعية بالمغرب.

Please follow and like us: