تكريسا لمبدأ الحكامة التشاركية وطبقا للفصل 27 من دستور المملكة الذي ينص على أن للمواطنات والمواطنين الحق في الحصول على المعلومات الموجودة بحوزة الإدارة العمومية والمؤسسات المنتخبة، فإن المجلس الإقليمي لزاكورة وضع بين أيديكم هذا الموقع كمنبر الكتروني رسمي لدعم حق الساكنة في تتبع وتقييم عمل هذه المؤسسة المنتخبة، وذلك في إطار الصلاحيات التي نص عليها المشرع المغربي المتعلقة بالتنمية الترابية الإقليمية.

وبناء عليه، فإن هذا الموقع سيكون أداة للتواصل مع عموم المواطنات والمواطنين وكل الفرقاء الاجتماعيين والسياسيين والاقتصاديين، وسيكون بمثابة وسيلة للعمل وفق ما تسمح به المقتضيات الدستورية الجاري بها العمل، والرامية إلى تحقيق الأـهداف المشتركة للنهوض بمنطقتنا، ودعم المبادرات الهادفة إلى الدفع بعجلة التنمية داخل هذا الإقليم.

إضافة إلى ذلك، لن يقتصر هذا الموقع على تقاسم المعلومة فحسب، بل سيكون بوابة يعكف المجلس الإقليمي من خلالها على وضع خلية التواصل رهن إشارتكم للتفاعل والاستماع لمقترحاتكم البناءة كشريك أساسي في برامج التنمية الإقليمية، مع متمنياتنا أن يشكل قيمة مضافة لعملنا التشاركي.

 

ان تحقيق التنمية اليوم رهين بترسيخ مبدأ المقاربة التشاركية والانخراط في جميع البرامج الوطنية التي تتماشى والاختصاصات الموكولة للمجلس خاصة ما يتعلق بتدارك الخصاص المسجل على مستوى البنيات التحتية، والخدمات الأساسية، بالمجالات الترابية الأقل تجهيزا، ومواكبة الأشخاص في وضعية هشة، وكذا برنامج تحسين الدخل، والإدماج الاقتصادي للشباب، إضافة إلى برنامج الدعم الموجه للقطاعات الاجتماعية وان التعامل مع كل هذه المستجدات تقتضي منا جميعا العمل وفق رؤية موحدة بإمكانها فتح افاق جديدة قادرة على تدارك مواطن النقص.

وفقنا الله جميعا لما فيه خير ومصلحة هذا الإقليم العزيز تحت القيادة الرشيدة لعاهلنا المفدى جلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده، سائلين الله عز وجل أن يمد في عمر جلالته، وان يحفظ ولي عهده الأمير الجليل مولاي الحسن، وسائر أفراد الأسرة الملكية لشريفة، انه سميع مجيب والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته